المتابعون

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

Subscribe Now: standard

Translate

click

الأحد، 10 مايو، 2015

الأمير اضعف من ان يخاطر احد أبناء النظام بالأمن القومى من أجل الاطاحة به

ليا زميل بيقولى مش ممكن يكون اللى حصل فى ماسبيرو ده تخريب متعمد لأن الكهرباء فى ماسبيرو مش محطوطة على نفس المخرج ـ بفتح الميم ـ و لا لها نفس المدخل ... لكن اللى حصل ده ناتج عن سوء صيانة و فساد فى المبنى

______________

رديت عليه و قولتله كلامك بيأكد انها مؤامرة بطيئة الحركة لدرجة 

ان ماحدش يلاحظها ... و اللى قام بقطع الكهرباء عن ماسبيرو 

لابد ان يكون مهندس أو مجموعة مهندسين معاهم خرائط 

الكهرباء 

فى المبنى ، و استطاعوا من خلال هذه الخرائط معرفة النقاط 

التى يمكن من خلالها تعطيل كهرب المبنى كله فى نفس الوقت رغم ان

المدخل مش واحد و المخرج مش وحيد .

كما انهم استطاعوا معرفة اماكن تعطيل كل مولدات ماسبيرو فى 

نفس الوقت 


و رغم ان المبنى مراقب بالكاميرات و ينتشر به افراد الأمن و المخابرات فهذا ما يؤكد ان من قام بهذا العمل حركته متاحة داخل ماسبيرو دون أى شك

.....  فهذا لا يعنى ان العقل المدبر لابد ان يكون من ابناء ماسبيرو 

... لكن اليد الخفية التى شلت كهرباء المبنى هم من ابناء ماسبيرو 

أصل الحاجة اللى ما يعرفهاش غير أهل ماسبيرو ان اى حاجة فى المبنى ممكن تحصل بالرشوة .... كلمة السر اللى بتفتح كل ابواب ماسبيرو " الرشوة "


لكن الاشاعة اللى مطلعها الأمير ان محلب استغل سلطاته عشان 

يشل شبكة الكهرباء فى ماسبيرو ... أحب اقول للأمير و اتباعه : 

انت اضعف من نملة عشان محلب يخاطر بمركزه و بالأمن 

القومى للبلاد - من وجه نظر النظام و ابناءه - و يخاطر بالسيسى 

نفسه عشان يطيح بيك ايها العصام الامير"


 و معروف ان الفسدة لا يأتون إلا بمن هم على شاكلتهم ... و 

طبعا 

كلنا عارفين من اتى " بعصام الأمير " ... و طبعا ممكن نتخيل 

ملفه شكله ايه .... فملف الأمير قادر على الاطاحة به مش  عمل 

عبقرى زى شل كهرباء مبنى عريق زى ماسبيرو 


لكن  من قام بقطع الكهرباء عن ماسبيرو يريد ان يرسل رسالة 

واضحة  هدفها :


- التأكيد على ضعف النظام 

ـ يوضح ان ظلم  النظام و الفاشية التى يسير فى اتجاها قاربت على 

الانتهاء برحيله


اعتقد ان الرسالة المبعوثة من قطع كهرباء ماسبيرو تعنى
الآتى :
النهاردة قطعوا الكهربا عن #‏ماسبيرو .. بكرة ح يبثوا البيان الاول للثورة و اعلان الانقلاب على النظام الحالى ... خلوا الفاشية و الظلم ينفعكوا 
"

الخميس، 29 يناير، 2015

وقفة نسائية باسم شيماء الصباغ للرد على رصاص الداخلية

 الخميس 29 يناير 2015 الساعة 2 ظهرا بشارع طلعت حرب أمام مقهى ريش.. كانت الوقفة النسائية للرد على رصاص الداخلية التى اخترقت الجسد الشريف لشهيدة الورد شيماء الصباغ
إن الرصاصة التي اخترقت صدر الشهيدة "شيماء الصبـَّاغ" عصر يوم السبت 24 يناير 2015، وأودت بحياتها أُطلـِقت على ضمائر كلِّ من شاهد هذه الصورة ولم يحرك ساكنا. إنها جريمة كاملة في وضح النهار، تسقط الضحية ويقف القاتل خلفها، ثم ينتظر الناس نتيجة التحقيقات التي تبحث عن قاتل شيماء وقاتل غيرها، ولم يحالفهم الحظ في تصوير لحظات قتلهم كما حدث مع شيماء الصباغ.
نحن نعرف القتلة، وأبلغنا عنهم في التحقيقات الرسمية، وصورناهم أينما وجِدوا، وأثبت جميع شهود العيان إن قوات الأمن هي التي أطلقت الرصاص على الشهيدة، لكنهم الآن أحرار؛ بفضل سياسة القتل المتَّبعة في مصر منذ الأيام الأولى للثورة والتي لم تتوقف.
يجلس الآن سفاحو الداخلية بقيادة "محمد إبراهيم" قائد عمليات القتل المروع في شوارع مصر، ويتحدث عن العدالة بكلِّ فخر.
نحن السيدات والفتيات اللاتي شهدنَ ما حدث ولن نقوى على مجرد الصمت عمَّا جري، و ها هى وقفتنا النسائية اليوم الخميس 29 يناير 2015 الثانية ظهرا في ذات المكان الذي قُتـِلت فيه شيماء بجوار وردتها (في الرصيف المقابل لمقهى ريش بشارع طلعت حرب)، لنعلنُ إن رصاصة الداخلية التي اخترقت صدر شيماء هنا لن ترهبنا أو تمنعنا من أن نقف في نفس المكان.
- هذه الدعوة انطلقت من مجموعة سيدات لا ينتمين لأية حركات أو أحزاب، ويشاركن على مسئوليتهن الشخصية.ـ




















































مؤتمر التحالف الشعبي | مدحت الزاهد القيادي في حزب التحالف الشعبي الاشتراكي في المؤتمر الصحفي للحزب بخصوص إستشهاد الرفيقة شيماء الصباغ أمس:
تم قتل شيماء بدم بارد من قبل الطرف الوحيد الموجود أمامنا وقت الوقفة التي كانت ترفع شعارات الثورة المصرية وقد كان هذا الطرف هو الأمن؛ فلم يكن هناك طرفين أو ثلاثة أطراف أو أربعة أطراف غيرنا؛ لم يكن هناك غير طرف واحد هو الأمن










حدث خطأ في هذه الأداة

yahoo search

Custom Search